نيك حار في مطعم مع حبيبته ينيكها حتى ينزل لبنه بداخلها الإباحية الفيديو

  • 75% | 8 أصوات
  • 7.75k الآراء
  • 5:05 الطول
  • مضاف 01/11/2017
كنت اما و حبيبي في موعد عندما دخلنا الى مقهى طلب مكان فارغ و فيه خصوصية كبيرة لم اعرف لماذا فعل هذا كان هذه الايام يتحذث عن نيك حار و كيف انه يحبه عندما جلسنا في الطاولة امسك بيدي و بدأ نتحدث و فجأو اقترب من يدي الى فمه و قبلها ثم اخذ اصابعي في فمه و بدا يمصها هذا جعل كسي يشتعل و خرجت من فمي تغنيجة بدون ان احس عندها وقف امامي و جذبني اليه بدأ يقبلني و كانت قبلة مختلفة عن سابقاتها كانت ساخنة و مثيرة و بدا يرضع شفتاي و يلعب بلساني ثم انزل يديه و بدأ يدعك بزازي من فوق ملابسي ثم بدا قلع كل ملابسي و بدأ يقبلني و يرضعني من عنقي جعل هذا كسي يتبلل لم اعد استطيع السيطرة على نفسي

قلعت له ملاابسه بسرعة كبيرة ثم بدأت اقل كل مكان في جسمه حتى جلست على ركبتاي و كان امام وجهي زبه الطويل لعقته بلساني من رأسه حتى البيضات امم مذاقه الساخن لذيذ ثم قبلت رأسه جعله هذا يتجنن و ادخلع الى فمي و بدا ينيكني به و انا ارضعه و امص ااامم حتى بللته بلعابي بالكامل  ثم ابعد كل الاكل الموجود على الطاولة و اجلسني عليها ابتسمت يبدو اكلة اليوم ستكون كسي المبلل فارقت رجلاي على اخرهما و انتظرت حتى احسست به يرضعني يقوة كبيرة جعلتني اجذبه من شعره  و اصرخ ثم بدأ يلعب بشفراتي بلسانه  و ادخل اصبع في ثقبتي في نفس الوقت اااه اااااه

بقي ينكني هكذا لوقت حتى امسكت بثدياي و بدأت ادعكهما و اعصرهما يبدو انه قد لاحظ حركاتي على يدي و اراد ان يتذوق حلماتي الورديه تمدد فوق و ادخل الحلمات الى فمه و بدا يرضعني و يعضني بخفة ثم يمص و يمص حتى حس بأن زبه لم يعد يستحمل اكثر و ادخله في ثقبة كسي اااح اااااه ااااه كنت اعض شفتي السفلية لكي لا اصرخ بصوت عالي عندها احسست به ينفجر بداخلي و صرخت باسمه ثم احسست بجسمي يرتعد اوه كان عشاء اليوم لذيذا

مقاطع فيديو إباحية مماثلة

عند دخولك إلى هذا الموقع ، تقسم بأنك تبلغ من العمر القانوني في منطقتك لعرض المواد الخاصة بالبالغين وأنك تريد عرضها.
جميع مقاطع الفيديو والصور الإباحية مملوكة وحقوق الطبع والنشر لأصحابها.
جميع الموديلات التي تظهر على هذا الموقع عمرها 18 عامًا أو أكثر.
© 2019-2020 kentaweb.com